تم البدء في تأسيس شركة الإستثمار كابيتال كشركة مستقلة عام 2007 وهي أحد أهم شركات الوساطة؛ وهي شركة سعودية الأصل تتمتع بالمسئولية المحدودة، كما أنها أحد الشركات التي تتبع البنك السعودي للإستثمار.

تم ترخيص عمل الشركة من هيئة سوق المال السعودية خلال شهر مايو 2007؛ وخلال العام 2011 تم دمجها مع شركة “صائب بي إن بي باريبا” المتخصصة في إدارةالأصول والتابعة أيضاً لبنك الإستثمار السعودي؛ وكانت شركة الإستثمار كابيتال قد رخصت من هيئة السوق المالية (CMA) في 28 مايو 2007، (رقم الترخيص: 07061- 15)، كما تم تأسيسها وتسجيلها رسمياً لدى وزارة التجارة والصناعة في المملكة العربية السعودية في 22 يوليو 2007 (رقم السجل التجاري : 1010235995).

شركة الإستثمار كابيتال تقدم عدد من الخدمات التي تتمثل في إدارة الأصول، والوساطة المالية، وتمويل الشركات، والوصايا، أو ما يعرف بالحفظ؛ حيث يوفر قسم الوساطة إمكانية الوصول إلى كافة الأسواق بغرض التداول في كلِ من الأسهم المحلية والدولية والإقليمية، بما يوفر للعملاء الخيارات الخاصة بتدعيم الإستثمار عبر الإقتراض من خلال تسهيلات الإقراض عبر الهامش، في حين يقوم القسم الخاص بإدارة الأصول بتوفير منتجات ذات جودة عالية تساعد العملاء على تحقيق كافة أهدافهم المالية، بحيث تغطي هذه المنتجات كافة الفئات الخاصة بالأصول الرئيسية والإستراتيجيات المختلفة للمناطق الجغرافية وإستراتيجيات الإستثمار.

أما بالنسبة لأنشطة تمويل الشركات فتوفر الشركة لعملائها عدد من الخدمات يأتي على رأسها تقديم المشورة لكافة أنواع العملاء، بالإضافة إلى إمكانية القيام بكافة الترتيبات اللآزمة للإستثمار، وإعادة هيكلة الميزانيات العمومية، بالإضافة إلى الإشراف على كلِ من عمليات الإستحواذ والدمج، وكذلك عمليات الطرح الأولى للإكتتاب وعمليات توظيف الأموال الشخصية.

تعتمد على الهيئة الشرعية الخاصة بالشركة في عملها حيث تُقدّم عدد من صناديق الإستثمار التي تتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية، ومنها تلك الصناديق الخاصة بالمرابحة في سوق المال، والأسهم والمنتجات المختلفة التي تقوم الشركة بتقديمها للعملاء بعد تحديد مدى معدلات الخطورة التي تقترن مع هذا المنتج.

وتضم الهيئة الشرعية العاملة في الشركة مجموعة من كبار العلماء، يأتي على رأسهم الشيخ عبد الله المنيع، رئيس الهيئة وعضو هيئة كبار العلماء في المملكة العربية السعودية وعضو مجمع الفقه الإسلامي بجدة، والشيخ الدكتور محمد القاري، عضو الهيئة وعضو هيئة الخبراء لمجمع الإقتصاد الإسلامي في جدة ورئيس تحرير مجلة الإقتصاد الإسلامي والشريعة، بالإضافة إلى الشيخ يوسف الفراج، عضو الهيئة والقاضي بوزارة العدل ومستشار عدد من المؤسسات المالية الإسلامية ومؤلف عدد من الكتب في مجالات خدمات الصيرفة الإسلامية.

تقدم شركة الإستثمار كابيتال مجموعة كاملة من المنتجات والخدمات في قطاعات أعمال الوساطة وإدارة الأصول مع وجود خطط لديها لتقديم خدمات مصرفية إستثمارية في المستقبل القريب.

تشتمل الخدمات المتعلقة بالوساطة على توفير عملية فعالة وقوية لتسهيلات تنفيذ الصفقات في الأسواق المالية المختلفة وتقديم خدمات الحفظ والتمويل على الهامش في أسواق المال المحلية والرائدة في الشرق الأوسط والعالم.

يقدم برنامج الوساطة الإلكترونية للإستثمار كابيتال "استثماركم" للعملاء برنامجاً سهل الإستخدام لتحليل السوق وتنفيذ الصفقات بطريقة تعتمد على أحدث التقنيات؛ كما يقدم إلى عملاء الإستمثار كابيتال تسهيلات إقراض بضمان الإستثمار في الأسواق المحلية مع مراعاة شروط وأحكام خاصة.

توفر شركة الإستثمار كابيتال خدمات إدارة المحافظ الإستثمارية (سواء إدارة المحافظ مع صلاحية الإختيار أو بدون صلاحية الإختيار)؛ وتدار كل محفظة وفقاً لحاجات العميل من خلال طرح نطاق واسع من محافظ الإستثمار (مثل الدخل الثابت والمتوازن والنماء الخ…)؛ ويقوم فريق أبحاث داخلي متخصص بتقديم الدعم والمساعدة لفريق إدارة الأصول.

تسعى شركة الإستثمار كابيتال بجهود كبيرة لتحقيق مجموعة من القيم المُضافة التي تقدمها للعملاء سواء من خلال الفكر أو الأداء، وذلك تطبيقاً في هدفها الرئيسي الذي يتمثل في توطيد علاقتها بالعملاء لأقصى درجة ممكنة، وذلك في إطار محاولات الإستثمار كابيتال المستمرة لمباشرة تلك الأعمال بمنتهى الشفافية والأمانة والصدق.

كما توفر الشركة في هذا الصدد مجموعة كبيرة من المنتجات الإسلامية الإستثمارية، والتي تم تصميمها خصيصاُ للإستثمار في أسواق المال، نظراً لإعتمادها على الهيئة الشرعية الخاصة بالشركة.

تقدم الإستثمار كابيتال صناديق إستثمارية تقليدية وبديلة تتعلق بفئات الأصول الرئيسية في المملكة العربية السعودية وفي دول مجلس التعاون الخليجي وفي العالم تشمل الدخل الثابت (الديون) والأسهم.

ويتم تطوير وإدارة هذه المنتجات والخدمات من خلال فريق مكرس من محترفي إدارة الأصول ويدعمهم فريق أبحاث داخلي مخصص لهذا الغرض؛ وقد تمت هيكلة كل صندوق لتلبية الحاجات المتنوعة لعملاء الشركة.

نظراً للتطور المستمر الذي تشهده قنوات التداول أكثر من أي وقت مضى، فقد وضعت شركة الإستثمار كابيتال نصب أعينها تزويد عملائها بأكثر طرق التداول حداثة وراحة، بما يمكن العملاء من الاختيار من تشكيلة متنوعة من قنوات التداول لتنفيذ تداولات الوساطة الخاصة بهم.