تمكن زوج الدولار النيوزلندي مقابل الأمريكي في ملامسة الهدف المنتظر عند 0.7275 والاستقرار دونه، وهو بذلك يفتح الطريق أمام استمرار السعر نحو الانخفاض خلال الجلسات المقبلة وزيارة المحطة التالية له عند مستوى 0.7160

من المتوقع مشاهدة المزيد من التداولات السلبية على المدى اللحظي وذلك بدعم من التحرك دون المتوسط المتحرك 50 واختراق مستوى 0.7300 هو بمثابة المفتاح الأول للبدء في محاولات التعافي مع استعادة الاتجاه الرئيسي الصاعد مجددا

كان نطاق التداول المحتمل خلال اليوم يتراوح ما بين الدعم 0.7200 ومستوى المقاومة 0.7310، بينما الاتجاه العام المتوقع لهذا اليوم هابط