لا تزال حالة من عدم اليقين تسيطر على المستثمرين بشكل كامل في سوق الفوركس بدعم من صفقة البريكسيت والتى تسيطر بكل كبير على الأسعار مع تنامى التوترات السياسية بشأن الخروج من الإتحاد الأوروبي من عدمه مما له شديد الأثر على الأسعار بالوقت الحالى .

وتعتبر أزمة البريكسيت هى الحدث الأكبر في تاريخ بريطانيا للعام الجارى 2019 , ومن المتوقع أن تستمر في السيطرة على أسعار الباوند البريطاني بشكل كبير خلال الفترة المقبلة وفي مقابل كافة العملات .

ومن الواضح أنه ومع استمرار حكومة المملكة المتحدة في سياستها الحالية من الإتجاه إلى البرلمان البريطاني بشأن التصويت على مدى الموافقة على اتفاقية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي .

فإن حالة عدم اليقين بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي لا تزال متأزمة للغاية حيث أنها بدأت تسوء بهذا الشكل منذ نهاية عام 2018 وحتى بداية عام 2019 , حيث تتجه توقعات الإتجاه المستقبلى للجنيه الإسترليني خلال الفترة المقبلة إعتمادا على نتيجة صفقة البريكسيت وخروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي من عدمه وبالتالى يتحدد الإتجاه المتوقع خلال الفترة المقبلة .