حافظ الدولار الامريكي على ثباته خلال تداولاته الصباحية اليوم الاثنين ليحاول الوصول الى اعلى مستويات له خلال شهرين كاملين وذلك في اعقاب ازدياد الناتج المحلي الاجمالي الامريكي خلال الفترة الحالية .

ومن المتوقع ان يظل ثابتا نحو الارتفاع في مقابل سلة العملات الرئيسية والمكونة من ست عملات رئيسية وذلك في اعقاب تعزيز بيانات الناتج المحلي الاجمالي الامريكي والتى جاءت اعلى من المتوقع خلال الاسبوع الماضى الامر الذي يشير الى المزيد من الايجابية في العائدات للعملات المقابلة .

كما انه وعلى ما يبدو ان تصدر نتيجة اجتماع لجنة البنك الفيدرالي الاحتياطي خلال تداولات يوم الاربعاء المقبل بخفض معدلات الفائدة الامر الذي من شأنه التأثير على الدولار الامريكي بشكل كبير في مقابل سلة العملات الرئيسية مع تنانى الخطوات الوقائية حيال حماية الاقتصاد من الشكوك العالمية والضغوط التجارية المقبلة .

وقد صرحت كيوسوك سوزوكي مدير الفوركس في بنك سوسيتيه جنرال بأن الجميع خلال الفترة الحالية سيدخل فى دورة كاملة لخفض اسعار الفائدة كما ان ارقام الناتج المحلي الاجمالي لا يزال اقوى قليلا من المتوقع , الامر الذي يضع حدا واضحا لرؤية الولايات المتحدة الامريكية خلال الفترة المقبلة .

ومن الواضح ان مؤشر الدولار اندكس المسئول عن قياس اداء الدولار الامريكي في مقابل سلة العملات لا يزال دون تغيير خلال الفترة الحالية ليتداول بالقرب من مستويات 97.968 وذلك في اعقاب تسجيله لاعلى مستويات له منذ شهرين كاملين بالقرب من مستويات 98.093 وهى المستويات التى لامسها خلال تداولات الجمعة الماضية .