تداول عملة البيتكوين الرقمية :

منذ ظهورعملة البيتكوين ويوجد دائما تخوف من المتاجره فى هذه العمله الرقميه حيث أنها عمله ليس لها وجود على أرض الواقع وتم إنشاؤها فجأه من عدة سنوات فقط كما أنها غير مرتبطه بدوله معينه وليس لها غطاء من أى بنك فقد تم إنشاء هذه العمله للعمل بها فقط من خلال الانترنت وليس للمعملات الماديه فى الاسواق لانها عمله غير ملموسه ، فقط كان الغرض من هذه العمله الرقميه التعامل الإلكترونى فقط من خلال مواقع الإنترنت .

لذلك كان من الطبيعى على معظم المتداولين من نكران هذه العمله فى بادئ الأمر وعدم الإعتراف بكينونتها .

لذلك أخذت فتره زمنيه لحين تم الإعتراف بها حيث بدء أولا الإعتراف بها والتعامل بها بالتداول شيئا فشيئا وكان بداية من قبل الأشخاص وليس الهيئات والمؤسسات أو الدول .

ثم إستمرت عملة البتكوين فى التطور على مراحل أخذت من الوقت شهورا وسنينا  . حتى تم إعتمادها من قبل بعض الدول ووصل

التداول بها إلى معظم شركات التداول وتمت إضافتها على المنصات لدى الشركات ليتم التداول عليها .

كما نعلم أنه فى بداية ظهور هذه العمله المشفره بدأت بسعر قليل جدا من السنتات حتى إستمرت قيمتها فى تزايد مستمر حتى وصلت إلى أعلى من ألف دولار لقيمة واحد بيتكوين .

حيث أنه لأول مره منذ ظهور البيتكوين العمله الرقميه الإفتراضيه أصبحت أحد العملات المتداوله ببورصة كبرى البورصات العالميه وهى بورصة شيكاغو ، وتم ذلك بعد أن تخطى سعرها ال15 ألف دولار  .

 

قصة تجربه فى تداول البيتكوين :

سوف أحكى هذا المقال عن تجربه شخصيه لأحد المتداولين فى البيتكوين قال إنه فى بداية ظهور هذه العمله كان فى حاله من التردد كما يقال عن هذه العمله من شائعات حول عدم مصداقيتها وأيضا عن أن هذه العمله سوف تنهار بسرعه مثلما ظهرت بسرعه ولكن كانت دائما تثير فضوله فى متابعتها باستمرار منذ أن كان سعرها حين تم إطلاقها عند 1309.03   Bitcoin  لكل دولار أمريكى .

وإستمر فى المتابعه حيث وجد أنها فى تزايد مستمر وتطوير دائم وبدأ العالم يعترف بوجودها مع الوقت حتى إرتفع سعرها مره أخرى إلى أن وصل قيمة البيتكوين الواحد 31 دولار ، حينها وجد أن الفرصه سانحه للدخول فى هذه التجربه كما أنه ظل فتره يقوم بدراستها وكان ذلك فى عام  2011 .

وإتخذ القرار وقام بشراء عشرون وحدة بيتكوين أى ما يعادل قيمتها بالدولار 620 دولار أمريكى .

حتى أن جاء البنك المركزى الأوروبى بنشر تقرير عن العملات الإفتراضيه فى عام 2012 وتم إنشاء مؤسسه لتوحيد هذه العمله وحمايتها

مما أدى إلى إرتفاع قيمتها بشكل كبير جدا ووصل أن تعدت العمله حاجز الألف دولار ومفاجأة صعود هذه العمله فى البنوك المركزيه وفى الصين وفرنسا .

حينها صار أن ربح ثروه كبيره من إستثماره فى هذه العمله حتى ربح مبلغ كبير عند بيعها تقدر 20 وحدة  Bitcoin وقيمة البيتكوين الواحد 1000 دولار .

وبذلك ربح فى خلال ثلاث سنوات 20 ألف دولار أمريكى من أجل مبلغ 620 دولار تم إستثماره فى العمله الرقميه Bitcoin .

رغم كل التخوف من التداول فى العملات المشفره إلا أنها أعادت عليه بربح لم يربحه من قبل

لذلك المتابعه وعدم المجازفه والقرار الصائب فى التداول فى الوقت المناسب وبعد التحليل قد يجنى إليك أرباحا كثيره