يواصل سعر صرف اليورو إرتفاعاته لليوم الثاني علي التوالي ،فينطلق سعر الصرف في مستهل جلسة التعاملات الختامية لهذا الأسبوع من أدني مستوياته 0.8745 ليصل أعلى سعر عند مستويات 0.8781 ،في حين جاء الافتتاح عند مستويات 0.8757 ،مرتفعا بنسبة 0.12 بالمائة وهو ما يوازي 0.0011 يورو ، لاحظنا استقرار تداولات الأمس في المنطقة الإيجابية والخضراء عند مستويات 0.8757 .

من الناحية الفنية وبشكل تفصيلي خلال الفترة الأخيرة وكما يشير عنواننا توصيات الفوركس لهذا اليوم وتفاصيل جديدة حول اليورو باوند ، نرى ان النظرة العامة والكلية طويلة ومتوسطة الأجل هابطة بعد كسر سلة من الدعوم المحورية الهامة الخاصة بالمتوسطات المتحركة 50 – 100 – 200 يوم علي التوالي،فضلا عن الإغلاق اسفل مستويات الدعم الأفقية 0.8850 – 0.8800 يورو ،ليصبح الهبوط سمة غالبة سيشهدها سعر صرف اليورو مقابل الجنيه الاسترليني خلال الفترة القادمة ، من الجدير بالذكر وفي سياق متصل نرى أن فرص الصعود الحالية والتي نراها علي المدي القصير مشروطة بإستمرار الإغلاقات اعلى مستويات الدعم 0.8700 – 0.8720 يورو بالتزامن مع إنحراف إيجابي لمؤشر القوي النسبية أسفل الشارت ومن المعروف أن المؤشرات الفنية تسبق الأسواق المالية بشكل عام وعملة اليورو باوند بشكل خاص ،ليصبح هناك سلسلة من الارتفاعات بشكل عارض من شأنها ان تعيد أختبار دعم الاتجاه الصاعد المكسور ولكن كمقاومة هذه المرة فضلا عن اختبار المقاومة ( الدعم المكسور سلفا 0.8800 ) ،ويأتي ذلك في إطار تبادل الأدوار بين مستويات الدعم والمقاومة كما يخبرنا علم التحليل الفني .

ليصبح القرار واضح أمام الجميع وتوصيتنا تصبح أكثر دقة وبكلمات بسيطة نرى ان البيع قرار ملائم مع اعادة اختبار الدعم المكسور والمذكور قرب الترند الصاعد وأن الشراء من المستويات الحالية ربما يحقق بعض الأرباح ولكنها تحمل مخاطرة عالية ،فضلا علي أنه في حالة كسر زوج اليورو باوند لمستويات الدعم 0.8800 يورو سيصبح هناك فرصة أخرى للبيع وسيكون وتيرة الهبوط أكبر في هذه الحالة .