تراجعات طفيفة لسعر صرف الجنية الاسترليني مقابل نظيره الين الياباني خلال تداولات اليوم ، فيتراجع المجنون في مستهل جلسة اليوم من اعلى مستوياته 144.51 دولارا ويسجل ادني مستوياته عند 144.15 ،في الوقت نفسه جاء الافتتاح عند مستويات 144.27 ،ليتداول الزوج عند مستويات 144.28 ،بلغت نسبة الهبوط 0.02 بالمائة وهو ما يوازي 0.01 ،في سياق متصل يستقر الزوج بختام جلسة الأمس الأربعاء في المنطقة السلبية والحمراء .

وعن الناحية التقنية والفنية نرى في فريق مسار أن الزوج لا يزال في المنطقة الإيجابية علي الأقل علي المدي القصير مع صياغة شموع إيجابية تعزز من المشهد الصعودي خلال الفترة المقبلة ليقترب الزوج من مستويات المقاومة 149.31 علي أقل تقدير ،ويبقي هذا السيناريو أو التصور الأيجابي مشروطا بإستمرار إحترام مستويات الدعم الهامة 144.00 ،نرصد إيضا تعافي واضح يشهده مؤشر القوي النسبية ( بإختراق مقاومة الإتجاه الهابط علي هذا المؤشر )، و من المعروف أن المؤشرات الفنية دائما تسبق أداء السعر ،وصعود هذا المؤشر يجعل إرتفاعات زوج المجنون ضمن توقعات الفوركس الأيجابية خلال الأسبوع القادم .

ونرشح بشكل ما أو بأخر ان يستمر الزوج في الأرتفاعات ولكن كسر الدعم 144.00 سيجبر الباوند ين علي التخلي عن مكاسبة الأخيرة والتوجه مرة أخرى بشكل أجباري نحو الهبوط ، ليصبح السعر علي موعد عاجل مع مستويات الدعم المحورية الهامة 142.70 – 142.60 ،ليكون التوقع في هذه الحالة ان يقترب الزوج لمستويات الدعم 140.00 ،وبناءا علي ما تقدم نرى أن القرار الصعودي يتباه الزوج بشكل أكبر خلال الفترة المقبلة علي أن يكون هناك تماسك أعلى مستوي الدعم ( صمام الأمان المذكور) وان إضافة عقود شرائية جديدة مع اختراق المقاومة 149.31 يعتبر الأفضل والأقل مخاطرة والأكثر عائدا ( ربحية ) إذا ما قارنا المخاطرة بالعائد فنجاح الزوج في اجتياز هذه المقاومة سيفتح الطريق أمام الأسترليني ين نحو مستويات المقاومة ( مستهدف الأختراق 156.00 ) كما سبق ونوهنا الي ذلك خلال تقاريرنا الفنية الاحترافية الاخيرة .