يسجل سعر صرف الدولار الأمريكي تراجعات طفيفة خلال تدولات اليوم الثلاثاء ، أمام نظيره الفرنك السويسري مسجلا 0.0010 بنسبة 0.04 بالمائة ،فيتراجع الزوج من أعلي مستوياته 0.9934 مسجلا أدني مستوي عند 0.9896 ،في حين جاء الافتتاح عند 0.9916 ،أما عن جلسة الأمس ،فقد أسفرت عن الإغلاق في المنطقة السلبية 0.9917 .

أما عن الناحية الفنية ،نرى وبشكل تفصيلي وكما يشير عنواننا توصيات الفوركس ورؤية أعمق حول تداولات الدولار فرنك ، وبشكل عام هناك إرتفاعات جديدة سيشهدها الزوج طالما يحافظ ويحترم منطقة الدعم 0.9650 – 0.9635 كما سبق ونوهنا عن ذلك خلال التعاملات الأخيرة ،في حين الرؤية قصيرة الأجل واضحة على مؤشر القوي النسبية وصل الى حالة من التشبع البيعي ،ليستأنف الزوج تراجعاته خلال الفترة المقبلة ،من المعروف أن المؤشرات الفنية دائما تسبق أداء الأسواق المالية وبالخصوص هنا وفى حالتنا سعر صرف الدولار الأمريكية أمام الفرنك السويسرى ،أضف لذلك نجاح الزوج فى الإغلاق أعلى حاجز المقاومة الهامة الخاصة بسلة المتوسطات المتحركـة 50 – 100  - 200 يوم وهو ما سيجعل الصعود بشكل عام هو الأكثر منطقية ناهيك عن إختراق مقاومة الإتجاه الهابط قصير الأجل وهو ما يحفز الصعود خلال الفترة القصيرة المقبلة .

جدير بالذكر أن التراجعات المذكورة والتي نوهنا عنها خلال الفترة القادمة ستكون سمة غالبة ومسيطرة علي تداولات الزوج ، أما أي التراجعات فهي مؤقتة وعمرها الزمني قصير ، وسرعان ما يستانف الزوج إرتفاعاته من جديد ،نرى أن القرار المناسب في ضوء هذه المعطيات أن الانتظار هو الأفضل .

وأن البيع مع التراجعات المتوقعة والتصحيح الأقرب للزوج يعرض المحفظة للمخاطرة حتي وإن كان هناك بعض الأرباح  .