ما المقصود بسوق الاسهم اللأمريكيه ؟

يعتبر تداول الاسهم الأمريكيه بمثابة مزاد حيث يقوم المتداولين والمستثمرين بالقيام ببيع وشراء الأسهم للشركات المدرجه داخل كل بورصه تابعه للسوق الأمريكيه ، حيث تتكون هذه السوق من بورصتين   هما بورصة ناسداك ، وبورصة نيويورك للأوراق الماليه وهما من أكبر البورصات فى العالم  ، حيث أن القيمه الإجماليه لسوق الأسهم الأمريكيه فى بورصة نيويورك للأوراق تجاوزت 30 تريليون دولار فى 31 يناير 2018 وتعتمد على القيمه الإجماليه يوميا على حجم عمليات البيع والشراء داخل البورصه .

 

كيف تتم طريقة التداول بالأسهم الامريكيه ؟

عادة ما يميل المستثمرين الى التجاره والاستثمار فى مجالات متعدده فى الاسواق العالميه مثل التجاره فى اسواق العملات والاسهم وذلك لتحقيق عائد ربح كبير حيث ان هذه المجالات رغم ما بها من مخاطره كبيره الا ان عوائد الربح فيها كبيره جدا.

- كما تتميز أيضا التداول بالاسواق الماليه فى حال تم الاستثمار فى الاسهم الامريكيه حيث يتجه المتداول لهذا النوع من التداول كنوع من التنويع فى المحفظه الاستثماريه لتوزيع المخاطر بين الشركات اى انه فى حال توزيع اموال المحفظه على اسهم لعدة شركات فبذلك قد تتضمن فى حال تم خسارة مبلغ فى سهم لشركه قد تربح اضعاف من سهم لشركه اخرى

كما يمكن التوسع فى الاستثمار كلما زاد معك رأس المال حيث أنه مجال واسع وقد تستطيع ان تتاجر باى مبلغ تود الإستثمار به ، مع لزوم أيضا الحذر من المخاطر التى توجد فى هذا المجال ومنها ما يلى :

- التغيرات السريعه فى القيمه السوقيه لأسهم الشركات .

-التغير فى أسعار العملات صرف العملات .

-الاحداث السياسيه والاقتصاديه الهامه لما لها من تأثير قوى على الأسواق العالميه .

- قلة السيوله فى بعض الأحيان .

-عدم إمكانية الوصول إلى المعلومات الهامه فى الوقت المطلوب .

وهذا قد يؤكد أنه عليك كمتداول فى سوق الأسهم الامريكيه أن يكون لديك المهاره والمعلومات الكافيه التى تؤهلك للإستثمار حيث لا تخسر الكثير من رأس مالك أو خسارته بالكامل ، كما يتطلب أيضا ان تكون على درايه كافيه وتامه بمؤثرات الأسواق ومعرفة حجم تأثيرها على المدى القريب والبعيد على السوق بشكل عام  .

 

 

العوامل التى تؤثر على تداولاتك بالاسواق المالية ؟

اولا . المعاملات الدولية  :

وذلك يتم  عن طريق تحفيزالسوق المالى بشكل اكبر من خلال جلب الأموال الى البلاد من خلال التصدير أو التجارة بشكل عام وبذلك نستخدم هذه الاموال للأستثمار ، حيث أن تدفق الاموال بين البلدان يزيد من قوة اقتصاد البلاد وعملتها .

 

ثانيا . الحكومات :-

حيث ان الحكومات لديها من النفوذ والتأثير على الأسواق المالية والنقدية ، وذلك عن طريق زيادة وخفض أسعار الفائده التى تفرضها الحكومة وذلك فى محاولات لتسريع النحو فى البلاد ، وهذا ما يطلق عليه لسياسة النقدية .

 

ثالثا . التوقعات والتكهنات :

حيث يعتمد الاستثمار بشكل اساسي على التوقعات حول المسيرة الاقتصادية المستقبلية ، وهنا ما يسمى التحليل الاساسى وهو غالبا ما يكون له تأثير على توقع اتجاه الاسعار بشكل عام .

 

رابعا . المؤثرات الدولية وميزان المدفوعات :

حيث تعتبر مقياس قوة العملة لدى البلاد وقوة أداء العملة هو مقياس يقوم عليه سوق العملات forex  حيث أن المعاملات الدولية وميزان المدفوعات له دور فى الاتجاه العام على المدى البعيد .

 

طريقة التداول بالأسهم الأمريكية والعالمية :

تتنوع طرق التداول بالاسهم فى هذا السوق حيث يستطيع كل متداول أختيار الطريقة الانسب له :

-صناديق الاستثمار  المتداولة فى البورصة .

-الشركات متعددة الجنسيات .

-اشعارات الايداع العالمية GDRS

-اشعارات الايداع الامريكي ADR

-الاستثمار المباشر فى الاسهم الاجنبية .