استثمار الأموال هو ليس مصطلح جديد في عالم البشر ، فمنذ قديم الازل يقوم الانسان باستثمار موارده مقابل الحصول على شيء افضل واثمن ، أوائل العرب كانوا ايضاً من كبار المستثمرين حول العالم ، حيث وصلت تجارتهم الى افريقيا ، اسيا وحتى أوروبا ،  في هذه القارات قاموا بتجسيد ارباحهم .

 

 كبغ   كيف تكون مستمثراً ناجحاً

 

اول امر يجب على الجميع معرفته  هو ان العامل الزمني يعتبر عامل أساسي لتحقيق نجاح استثماري ، أي انه لا يمكن ان نعتبر ان استثمارك ناجحاً فيما لو تم تجسيد الأرباح بعد أعوام الا اذا كان ربحك بعد أعوام بنسبة مضاعفة لراس مالك الاولي .

فاذا قمت باستثمار مبلغاً ما من المال ، يجب عليك ان تحصل على أرباح خلال فترة يتم تحديدها حسب المبلغ الذي استخدمته ، على سبيل المثال ، قمت بشراء بضاعة معينة ب 10 الاف ريال ، اذا قمت ببيعها بنفس اليوم وحققت ارباح منها بنفس اليوم فاستثمارك يعتبر رائع ، والامر نسبي طبعاً ، فاذا اخذنا مجال العقارات ، وقمت بشراء عقار ب500 الف ريال وبعته بعد عام ب 650 الف ريال ، فاستثمارك يعتبر ناجحاً ايضاً .

العالم يوفر طرق متعددة للاستثمار بشتى المجالات سواء الاستثمار بالعقارات او الشركات او أسواق المال ، لكل مجال هناك إيجابيات وسلبيات ، هناك مجالات تستطيع فيها تحقيق أرباح مضاعفة خلال أسبوع وهناك مجالات قد تضاعف أرباح خلال أعوام .

 

يجب عليك دوماً ان تهتم بالفترة الزمنية التي ستنهي فيها صفقتك ، هناك الكثير من الاشخاص قاموا باستثمار اموال  وجنوا الارباح بعد فترة طويلة جداً  ، وهناك من يجني ارباحه في غضون ساعات .

 

استثمارات قصيرة المدى

هذه النقطة التي تهم الكثيرين وهي ربما اهم اساس في اي تجارة ناجحة ، نجاحها  يتعلق بقدر الارباح الذي تجنيه خلال فترة زمنية قصيرة ، كان تشتري سيارة مثلاً ومن ثم تبيعها بنفس اليوم وتربح 5% من ثمنها .

مثال اخر على استثمارات قصيرة المدى ، ان تشتري بضاعة من رحلة سياحية وتبيعها بنفس يوم قدومك لبلدك  ، اي ان العامل الزمني يعتبر اهم من نسبة الارباح  في سلم اولوياتك .

اسواق المال توفر تقنيات متعددة لانهاء الصفقات بصورة سريعة لكي يتسنى لاي متاجر ان يقوم بالتوجه لصفقة جديدة وارباح جديدة ، وهذا الامر يوفره وبقوة العالم الرقمي او الشبكة العنكبوتية ، فاكثر ما يميزها هو السرعة بالحصول على الاشياء سواء معلومات او صفقات بالاضافة لمستثمرين شركاء وزبائن كثر .

الاستثمار كدخل إضافي

 

تحقيق أرباح في اي مجال بالعالم يتطلب جهد معين سواء كان في النت او استثمار من خلال الاستيراد والتصدير او من خلال البورصات المختلفة في العالم  ، كلها بإمكانها ان تكون مصدر هام لدخل إضافي ربحي .

المشاريع الاستثمارية الصغيرة تحتاج دوماً لتوجيه مهني  بصرف النظر عن مدى الخبرة التي يمتلكها المستثمر ، احياناً هناك اشخاص محظوظين يصبحون في ليلة وضحاها من أصحاب الثروات الطائلة  كل ما يميزهم انهم لا يهابون التجربة ويمنحون انفسهم الفرص .

لوجو مسار التوجيه الاستثماري من خلال MASARFX 

فريقنا يقدم توجيها حية ومباشرة بالإضافة لخدمة العملاء الحية التي نوفرها لعملائنا يومياً لكن خدمتنا الام هي التوجيه اليومي نحو فرص استثمارية ربحية وبطرق بسيطة جداً .

 

نحن نعمل منذ عام 2008 نقدم فيها خدمات متعددة للمستثمرين في أسواق المال ، ابتداء من صغار المستثمرين ونهايتاً  بشركات استثمارية كبيرة حول العالم ، تحصل على توجيهاتا وتوصياتنا اليومية حول توقعاتنا الحية المتعلقة باسواق المال.

خدمتنا جعلت الكثيرين يكتشفون خطط عمل مبسطة وسهلة ذات نتائج مدهشة ، فنحن نقدم خدمة تنبيهات يومية على الجوال حتى للمقبلين على التداول ، من خلال خدمتنا يستطيع أي شخص الحصول على إشارة  دخول وفتح صفقات حية بغض النظر عن أي شركة يتعامل معها .

طاقم عملنا على استعداد تام لتقديم أي توجيه  مهني او تقني يهم المستثمرين الجدد سواء من خلال التواصل الهاتفي او من خلال البريد الاكتروني .

تستطيع الانضمام لخدماتنا والحصول على رسائل يومياً التي من خلالها تستطيع تحقيق ذاتك وبناء استثمارك من خلال توجيهات احترافية فريدة ورائدة في عالم المال ، انضم مجاناً ل 10 أيام .

 

هل لديك حساب؟ تسجيل الدخول