اصابة الرئيس الامريكي دونالد ترامب بالكورونا ،كانت صادمة للاسواق العالمية الاقتصادية ، حيث كان رد فعل الاسواق العالمية سريع جداً بعد انتشار خبر اصابة دونالد ترامب بفايروس الكورونا ، الامر الذي  ادى مباشرة لهبوط الاسهم الامريكية ، بالاضافة لهبوط الذهب وبالتالي لارتفاع الدولار الامريكي امام سلة العملات الاجنبية .

بالرغم من الانتعاش الاقتصادي الملحوظ في امريكا من حيث البيانات الاقتصادية خلال الشهر الماضي ، حيث هبط معدل البطالة بمقدا 0.5% الى 7.9%  ، وبالتالي انخفض عدد العاطلين عن العمل بمقدار مليون شخص تقريباً ،. انخفض معدل المشاركة في القوى العاملة بمقدار 0.3 نقطة مئوية إلى 61.4٪ في سبتمبر وهو أقل بمقدار 2.0 نقطة مئوية عن فبراير. ولولا هذا التراجع في نسبة المشاركة لكان معدل البطالة أعلى .

 

الناسداك هبط بنسبة 2%

بعد ان تبين ان الرئيس الامريكي نقل الى المستشفى العسكري بسبب ضيق في التنفس استمرت الحركة الهبوطية في الاسواق العالمية ، في الوقت نفسه ظهر ترامب في الامس بفيدو متلفز من داخل المستشفى الذي يتعالج فيه .

 

التوقعات لحركة الاسهم العالمية والفوركس

 

ظهور الفيدو الاخير لدونالد ترامب من داخل المستشفى وهو يزاول عمله بصورة اعتيادية ، قد يمنح المستثمرين شعور باستعادة الثقة ، خاصة اذا استمر ظهور الرئيس خلال هذا الاسبوع ايضاً ، فاسواق الاستثمار تتاثر بصورة من اي خبر يتعلق بدونالد ترامب .

 

من الناحية البيانية هناك تاثير كبير  لهذا الحدث على توقعات وتحليل اليورو دولار ، بالاضافة لتوصيات الذهب لهذا الاسبوع ، شاهد توقعاتنا الاخيرة .