تعتبر الدعوم والمقاومات احد أهم القواعد والثوابت المتعارف عليها في علم التحليل الفني حيث تعتمد عليها الكثير من الاستراتيجيات والخطط المضاربية والاستثمارية المتعددة سواء كانت ترجع فلسفتها الى علم التحليل الفني الكلاسيكي او مدرسة السلوك السعري او حتي التداول باستخدام الأنماط السعرية ،ستكتشف للوهلة الأولي ان الدعوم والمقاومات هي اللبنة الأولي لقواعد التحليل الفني واغلبية الاستراتيجيات التي ستواجه المحلل الفني خلال اعداة لخططة الفنية وتقنيات الدخول والخروج .

دعنا في البداية نعرف معني مستويات الدعم،  هي تلك المستويات التي تتغلب فيها القوي الشرائية على القوي البيعية ويصبح المضاربين مستعدين اكثر لبناء مراكز شرائية علي سلعة او سهم ما عند هذا المستوى ،اي ان هذه المستويات السعرية يزداد فيها الطلب على العرض وبناءا عليه تتماسك الأسعار فوق هذا المستوي من الدعم او صمام الامان الجديد الذي تشكل ليصبح حائط صد يمنع الاسعار من استمرار مسيرة الهبوط والتراجعات .

وعند الحديث عن مستويات الدعم والمقاومة يجب ان لاننسي ايضا ان ننوه الي مستويات الدعم او المقاومة المتحركة مثل الاتجاهات التي تعمل كستوي دعم يرتد منه السعر في ظل الصعود ( دعم الاتجاة الصاعد )  .

من ناحية اخرى يجب ان نشير الى ان مستويات المقاومة تعرف علي انها  تلك المستويات التي تتغلب فيها قوي البيع على قوي الشراء ويصبح المضاربين مستعدين اكثر لبيع السلعة او السهم عند هذا المستوى ، أي أنها هي المستويات السعرية التي يتفوق فيها العرض على الطلب وبالتالي تتوقف السلعة عن بناء مراكز عليا جديدة .

ويجب ان ننوه ايضا الى المستويات التي يكون الشراء قرار سليم من الدعوم سواء في ظل اختبار دعم الاتجاة الصاعد ( مع اختبار هذا الخط يكون الشراء قرار مثالي ) مع تفعيل امر وقف الخسارة اسفل هذا الاتجاة  ، من ناحية اخرى يكون المستهدف البيعي قرب مقاومة القناة الصاعدة ، في حين ان كسر الدعم هو فرصة جيدة للبيع