تمكن زوج الدولار مقابل الفرنك من تحقيق الهدف الإيجابي الذي توقعناه سابقا بالوصول إلى مستوى  0.9025، إلا أنه ارتد مرة أخرى ليهبط دون مستوى  0.8975 مع الثبات دونه، يدعم هذا التحرك المسار الهابط الذي من المرجح أن يستمر لتحقيق أهداف سلبية تبدأ عند 0.8923 كهدف سلبي أول ثم يمتد إلى  0.8860.

يتوقع فريق مسار فوركس استمرار المسار الهابط ما لم يتمكن الزوج من خطي 0.8975 ثم 0.9025.

أما عن نطاق التداول المحتمل فهو ما بين لدعم 0.8890 والمقاومة 0.9000، على أن يستمر الاتجاه العام في هبوط خلال الجلسات القادمة.