تمكن زوج الجنيه الاسترليني مقابل الدولار من تخطي مستوى 1.4000 مع الثبات فوقه، يدعم هذا التحرك المسار الصاعد الذي نتوقع أن يظل قائما خلال الفترة القادمة، لازال السعر بانتظار الوصول إلى 1.4200 كهدف ايجابي أول، مع الإشارة إلى أن المتوسط المتحرك 50 يدعم هذا المسار.

يُفضل فريق مسار فوركس الاحتفاظ بتوقعاته الفترة القادمة مع التأكيد على أن الانخفاض دون 1.3975 سيضغط على السعر بقوة لينخفض مستهدفا 1.3855.

أما عن نطاق التداول المحتمل فهو بين الدعم 1.3950 والمقاومة 1.4120، على أن يستمر الاتجاه العام في الصعود خلال الجلسات القادمة.